اختبار «لعاب» قد ينقذ الآلاف من «قاتل النساء» الخفي

قبل 1 شهر 14

تواصل ـ فريق التحرير:
أظهرت دراسة حديثة أن اختبارا بسيطا للعاب المرأة يستطيع أن يكشف سرطان الثدي، مما يمهد لإنقاذ آلاف النساء دون سن الخمسين، خاصة أن الاختبار يمكنه تحديد المعرضات لخطر الإصابة قبل سنوات منها.
ويمكن للاختبار أن يحدد ما يقرب من نصف النساء المعرضات للإصابة بسرطان الثدي خلال عقد مقبل، خاصة اللواتي تقل أعمارهن عن 50 عاما، ومعرضات لخطر وراثي أعلى للإصابة بسرطان الثدي، ولا يمكنهن حاليا إجراء تصوير الثدي بالأشعة السينية.
وركزت دراسة على اختبار اللعاب، الذي أجري على نحو 2500 امرأة معرضات لخطر الإصابة بسرطان الثدي.
ومن بين هؤلاء النساء اللواتي تمت متابعتهن لمدة عشر سنوات في المتوسط​​، أصيبت 644 منهن بسرطان الثدي.
وقال البروفيسور غاريث إيفانز، الذي قاد الدراسة من جامعة مانشستر: "إذا تناولت كل هؤلاء النساء أدوية للوقاية من سرطان الثدي، فقد يمنع ذلك ربع حالات سرطان الثدي ويحتمل أن ينقذ حياة 2000 امرأة سنويا".
وأضاف إيفانز: "وإذا خضعت النساء الشابات المعرضات لخطر الإصابة، لتصوير الثدي بالأشعة السينية، فقد ينقذ ذلك المئات سنويا".

The post اختبار «لعاب» قد ينقذ الآلاف من «قاتل النساء» الخفي appeared first on صحيفة تواصل الالكترونية.

اثرأ بقية الخبر